وبات من الصعب، استمرار ماوريسيو ساري، على مقعد المدير الفني، عقب خروج السيدة العجوز، من منافسات دوري أبطال أوروبا على يد أولمبيك ليون.

ووفقًا لشبكة “سكاي سبورت إيطاليا” وصحيفة “لاغازيتا ديللو سبورت”، فإن إدارة جوفنتوس تواصلت مع ماوريسيو بوكيتينو، مدرب توتنهام السابق، لمعرفة إذا كان مستعدًا لقبول التحدي أم لا.

وأشارت إلى أن بوكيتينو حر الآن دون فريق، كما أنه اشتهر بحلمه لتدريب يوفنتوس، لأن عائلته في الأرجنتين لها جذور في منطقة تورينو.

وأوضحت أن الإيطالي سيموني إنزاغي أيضًا ضمن حسابات اليوفي، لكن من الصعب أن يرحل عن لاتسيو عقب التأهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم الجديد.

وذكرت أن زين الدين زيدان، كان الخيار الأول في وقت سابق لدى أندريا أنييلي رئيس يوفنتوس، لكن الآن من الصعب أن يرحل مجددًا عن قيادة ريال مدريد.