الشارع المغاربي – النهضة ترد على عريضة الـ100 قيادي: لجنتا الاعداد للمؤتمر هما الأنسب للتفاعل مع المبادرات
ISSCA 300x250

النهضة ترد على عريضة الـ100 قيادي: لجنتا الاعداد للمؤتمر هما الأنسب للتفاعل مع المبادرات

قسم الأخبار

18 سبتمبر، 2020

الشارع المغاربي: اعتبر المكتب التنفيذي لحركة النهضة اليوم الجمعة 18 سبتمبر 2020 ان لجنتي الاعداد المادّي والمضموني لمؤتمر الحركة القادم” تشكل الجهات الانسب للسهر على إدارة الحوار وبلورة مشاريع اللوائح وللتفاعل مع كل المبادرات والاقتراحات “في رد ضمني على عريضة الـ 100 قيادي من الحركة التي طالبوا فيها رئيسها راشد الغنوشي بعدم الترشح لرئاستها خلال مؤتمرها القادم والالتزام بعدم تنقيح الفصل 31 من النظام الداخلي للحركة.

وعبّر المكتب في بيان صادر عنه نشره بصفحة الحركة على موقع “فايسبوك” عن “تفهمه هذه المبادرة وغيرها من الرؤى والمبادرات” وعن “اعتزازه بمناخات الحريّة وعلوّ سقفها داخل الحركة ” مجددا “التزامه بدعم الجهود المبذولة من اجل عقد المؤتمر في الاَجال المحددة”.

وأكد تقديره لسلسلة اللقاءات التي أطلقها رئيس الحكومة هشام المشيشي والتّي جمعته بممثلي الأحزاب والكتل البرلمانية والمنظمات الاقتصادية والاجتماعية” معتبرا ان ذلك “يساعد على تعبئة كل الجهود لمواجهة القضايا الراهنة والحارقة التي تعرفها البلاد”.

وثمّن الاتفاق الحاصل بين الحكومة واتحاد الشغل على صرف القسط الثالث من الزيادات في الوظيفة العمومية والترفيع في الأجر الأدنى المضمون لعمال القطاع الخاص معتبرا ان “من شأن هذه الخطوة تدارك ما أصاب المقدرة الشرائية للمواطنين”.

وعبّر المكتب عن “انشغاله الشديد بالموجة الثانية من انتشار فيروس كورونا، والارتفاع المطرد لعدد المصابين والمتوفّين” مؤكدا ان “ذلك يستدعي من كل التونسيين ومن مختلف الأطراف المتدخلة العمل على مضاعفة جهود التوقّي من الوباء وتعميم مخابر التحاليل بكل الولايات والتعجيل في الإعلان عن النتائج” مهيبا بكل التونسيات والتونسيين الالتزام بالتوصيات والإجراءات والبروتوكولات الصحيّة في أعمالهم اليوميّة مجددا تقديره للإطارات الطبية وشبه الطبية لما يقدمون في هذا الظرف العصيب من جهود وتضحيات.

من جهة أخرى ترحم المكتب على الفقيد الأستاذ أحمد بن صالح الذي وافاه الأجل المحتوم في 16 سبتمبر الجاري واصفا اياه بـ” رجل الدولة المميز وبالنقابي الصادق” متقدما الى عائلته وذويه بأصدق عبارات التعازي .

وجدّد المكتب في ختام بيانه ادانته لكل خطوات التطبيع مع الكيان الصهيوني معتبرا انها هدفها التخلص من القضية الفلسطينية ومقايضتها بمصالح خاصة وسلطويّة مهيبا بكل قوى التحرر ومناهضي الاستعمار والشعب الفلسطيني وقواه الوطنية الى التكاتف والتآزر للتصدي لكل مشاريع تصفية الحقوق الفلسطينية المشروعة.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING