الشارع المغاربي – مُستشار وزير الطّاقة: لا يُمكنُ لقطاع النفط بتطاوين استيعاب كلّ طالبي الشغل

مُستشار وزير الطّاقة: لا يُمكنُ لقطاع النفط بتطاوين استيعاب كلّ طالبي الشغل

قسم الأخبار

14 أغسطس، 2020

الشارع المغاربي: أكّد حامد الماطري مستشار وزير الطاقة والمناجم منجي مرزوق اليوم الجمعة 14 أوت 2020 أنّه لا يمكن لقطاع الطاقة بتطاوين تحمل العدد الكبير من طالبي الشغل.

وقال الماطري في تصريح لإذاعة “موزاييك أف أم” اليوم “حققت الحكومة أغلب مطالب اتفاق الكامور عكس ما يروج” موضّحا بالقول “مرد فشل جلسة الحوار المنعقدة يوم أمس بتطاوين بين وزيرا الطاقة والمناجم والتشغيل وتنسيقية الكامور مطالبة الأخيرة بتشغيل كافة أبناء الجهة في الشركات والمنشآت البترولية بها”.
وتابع “يروج أنّه لم يتم تطبيق أيّة نقطة من اتفاق الكامور وهذا غير صحيح بل طبقت العديد من النقاط بنسبة كبيرة والاشكال هو المقاربة والقراءات الشخصية المتعددة لاتفاق الكامور وعندما نقول موطن شغل هناك من يريد عقدا بمدّة غير محددة وأنّه يجب ان يختار هو اين وماذا سيعمل وقد اوضحنا من جانبنا ان قطاع النفط لا يقدر على يتحمّل  التشغيل في الجهة لوحده ولذلك شددنا على أنّ الحل بالجهة يتمثل في الاستثمار وتطوير النسيج الاقتصادي  واستغلال الموارد المتوفرة”.
وعاد الماطري إلى تفاصيل جلسة يوم أمس قائلا “بدأت الجلسة في ظروف جيّدة ولكن لمّا فسرنا لهم ان مواطن الشغل المتوفرة في الشركات البترولية ليست في حجم انتظاراتهم حدث تشجنج ولم نتحدث حتى عن المشاريع المطروحة الاخرى وفرص الاستثمار الاخرى”.
وأضاف “نعترف انه وقعت العديد من التعطيلات في مشاريع الاستثمار ونحن رأينا ذلك وأصدرنا آليات للتداول في المسألة مستقبلا وللأسف لم نتحدّث حتى عن الموضوع …تشنجت الأجواء وغادروا الجلسة واصبح هناك صراخ…ما حدث غير منطقي لأسباب عديدة”.
وواصل “اولا كلّ الناس يعيشون في البلاد ويعرفون وضعية القطاع النفطي الذي يشهد أزمة خانقة بعد الهبوط الكبير في اسعار النفط وخسر في كل بلدان العالم أكثر من 40 في المائة من قدرته التشغيلية ونحن في تونس انقذنا الوضع… أمّا باش نبركوه لنضاعف قدرته التشغيلية بـ150 في المائة أكثر من الحاجة فهذا غير معقول”.

اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


  • من نحن ؟
  • للإتصال بنا

اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING