الشارع المغاربي – قلب تونس يدعو لتشكيل حكومة وحدة وطنية ويُحذر من التلاعب بالتسميات
1000x300

قلب تونس يدعو لتشكيل حكومة وحدة وطنية ويُحذر من التلاعب بالتسميات

قسم الأخبار

18 يوليو، 2020

الشارع المغاربي: أعرب حزب قلب تونس اليوم السبت 18 جويلية 2020 عن أمله في أن يأخذ رئيس الجمهورية قيس سعيد بعين الاعتبار مآل نتائج المشاورات السابقة الخاصة بتكليف الشخصية الاقدر لرئاسة الحكومة شكلا ومضمونا والتسريع بتكوين حكومة وحدة وطنيّة متجانسة ومتضامنة وناجعة تستجيب لانتظارات الشعب وتحظى بثقة واسعة وأغلبيّة مريحة وذلك ضمانا لانجاح المشاورات الخاصّة وتجنّبا للتلاعب بالتسميات وبصيغ تفويض الصلاحيات ضمن حكومة تصريف “.
واعتبر الحزب في بيان صادر عنه عقب اجتماع مكتبه السياسي نشره على صفحته بموقع فايسبوك أنّ الشخصيّة الأقدر يجب أن تكون محلّ توافق بين جميع الأطراف وان يُساندها حزام سياسيٌّ عريض ومتين خاصّة في هذه الظروف الاقتصاديّة والاجتماعيّة والصحيّة العصيبة وغير المسبوقة التي تمرّ بها البلاد”.
واكد ان المكتب السياسي ثمّن لدى استعراضه قضية تضارب المصالح لدى رئيس الحكومة أعمال الهيئة العامة لمصالح الرقابة الادارية وحيادها من أجل كشف الحقيقة كاملة وإبرازها.
وأعرب الحزب من جهة أخرى عن تنديده الشديد بالضغوطات وحملات التشويه التي قال ان كتلته البرلمانية تتعرض لها من قبل جهات وصفها بـ”المناوئة والمعروفة” مؤكدا اعتزامه “اللجوء الى القضاء ضد كلّ من تسوّل له نفسه النيل من صورتها او اعتبارها “منوّها بـ”صمودها وانسجامها وبما تتحلّى به من روح وطنيّة عالية وتفاني في خدمة الصالح العامّ وبالدور الإيجابي الذي تضطلع به ومشاركتها الفعّالة في العمل البرلماني والنهوض به”. 
ودعا الحزب “الفاعلين السياسيين إلى تهدئة الأجواء والتحلّي بمنطق التبصّر والتعقّل وتغليب المصلحة الوطنيّة امام ما يتسم به المشهد الوطني من توتر واحتقان” كما دعا إلى “حوارات جدّية وواسعة تجمع ولا تستثني أحدا سعيا إلى الخروج بالبلاد من أزمتها الخانقة”. 
 
 
 


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING