الشارع المغاربي – نائب رئيس البنك الدولي: مغادرة ممثل صندوق النقد الدولي تونس إشارة سلبية ونسبة الفقر اليوم لم ُتسجل حتى سنة 1956
ISSCA 300x250

نائب رئيس البنك الدولي: مغادرة ممثل صندوق النقد الدولي تونس إشارة سلبية ونسبة الفقر اليوم لم ُتسجل حتى سنة 1956

قسم الأخبار

19 مارس، 2021

الشارع المغاربي: اكد فريد بلحاج نائب رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا اليوم الجمعة 19 مارس 2021 ان حوالي 5 مليارات دولار موضوعة على ذمة الدولة التونسية والاقتصاد التونسي مبرزا ان المبلغ لم يصرف الى حد الان وانه يمثل قرابة 15 بالمائة من الناتج الاجمالي لتونس مشيرا الى ان كل المانحين يرغبون في فهم الاسباب التي حالت دون استفادة تونس من هذا المبلغ .

وشدد بلحاج خلال مداخلة له على اذاعة “موزاييك اف ام” على ضرورة فض الاشكاليات المتعلقة باستيعاب تلك التمويلات قبل التوجه للبحث عن تمويلات جديدة لافتا الى ان الممولين يطالبون عادة بمعرفة مصير الاموال التي تم رصدها في السابق قبل تقديم تمويلات جديدة.

ولاحظ انه لما زار البرلمان خلال هذه الايام والتقى نائب رئيس لجنة المالية اطلع على سبيل المثال على مشروع قانون قال انه يرصد 600 مليون دولار لتونس من الاتحاد الاوروبي وانه لم تتم المصادقة عليه رغم ان المبلغ منحة وليس قرضا مؤكدا ان هذا مجرد عينة من ضمن عديد العينات الاخرى.

وكشف بلحاج انه تم التخلي عن بعض المشاريع بسبب مثل تلك العوائق مقدما كمثال على ذلك مشروع يتعلق بواحات الجنوب التونسي قال انه تم التخلي عنه بسبب مشاكل بين اكثر من ادارة وان ذلك اضطر البنك الى ترك الاموال جانبا الى غاية ايجاد منفذ اخر وفق قوله.

واضاف ان قدومه الى تونس يعود لسببين قال ان اولهما هو الوضع الاقتصادي الذي وصفه بالكارثي وان ثانيهما يتعلق بنسبة الفقر الذي اصبحت عليه تونس مؤكدا ان النسبة بلغت اليوم 21 بالمائة وان تونس لم تبلغها حتى سنة 1956 مضيفا ان هذه الرقم جعله يشعر بالقلق كتونسي وايضا بصفته كمسؤول بالبنك الدولي باعتبار ان من شواغل المؤسسة المالية الدولية التصدي للفقر.

واكد انه تم حوالي منتصف ليلة امس التوصل الى اتفاق مع الحكومة على مشروع طارىء بقيمة 300 مليون دولار اي قرابة مليار دينار يخصص لمجابهة الفقر مضيفا انه سيتم احالة المشروع على مجلس ادارة البنك الدولي يوم 31 مارس الجاري حتى يتم تنفيذه في اقرب الاجال.

وابرز ان المشروع يستهدف مليون عائلة تونسية لتكون لها تحويلات مالية مباشرة من خلال منظومة “امان” لوزارة الشؤون الاجتماعية .

وشدد على ان المبلغ لم يكن موجودا ضمن برنامج البنك وعلى انه رُصد لمساعدة الحكومة على الشروع في الاصلاحات وهي في اريحية .

واضاف ان الاصلاحات التي يتحدث عنها الجميع منذ سنوات لم تبدأ الى حد الان لافتا الى ان عديد الشركاء لتونس قد يحجمون عن المساعدة اذا لم تنطلق الاصلاحات مشيرا الى ان ممثل صندوق النقد الدولي الذي كان في تونس عاد الى واشنطن معتبرا ذلك اشارة سلبية.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING