الشارع المغاربي – وزير الثقافة: جائحة كورونا أثّرت سلبا على القطاع

وزير الثقافة: جائحة كورونا أثّرت سلبا على القطاع

قسم الأخبار

6 نوفمبر، 2020

الشارع المغاربي: أكّد الحبيب عمار وزير الشؤون الثقافية بالنيابة اليوم الجمعة 6 نوفمبر 2020 على اهمية ومكانة  الفنان والمثقف والمبدع ضمن اولويات عمل الوزارة مبرزا أنّ القطاع الثقافي من أهم القطاعات الحيوية اعتبارا لمساهمته في الدور الاقتصادي وخلق مواطن شغل مباشرة وغير مباشرة .

واشار الوزير خلال جلسة عامة عقدت اليوم ان هناك حوالي 8500 ناشط في القطاع بالاضافة الى 1281 عونا قال انهم يعملون في اطار التشغيل الهش، مبرزا أنّ القطاع الخاص يُشغّل حوالي 50 ألف شخص دون اعتبار المشتغلين بصفة موسمية في المهرجانات والتظاهرات الثقافية.

وأكّد أنّ القطاع الثقافي تأثّر تأثرا سلبيا جرّاء انتشار فيروس كورونا وانه تمّ الغاء أو تأجيل أو تعليق المهرجانات والتظاهرات والعروض وايقاف مختلف الأنشطة الثقافية والفنية ايقافا شبه تام.

وقال “ترتبت عن ذلك تداعيات سلبية وخسائر اقتصادية واجتماعية جسيمة لعدد كبير من المتدخلين في القطاع الثقافي ولعدد كبير من الفضاءات الثقافية والفنية والمؤسسات الناشطة في مختلف مجالات العمل الثقافي والتي تتألف غالبا من مؤسسات صغرى ومتوسطة تتسم عامّة بهشاشة بنيتها المالية وتعاني من صعوبات في مجال التشغيل والانتاج والتسويق… كما يغلب على وضعيات العاملين بالقطاع الثقافي العمل العرضي والموسمي وهو ما عمّق الصعوبات الاقتصادية والمالية للمنتسبين لهذا القطاع”.

وتابع “سجلنا تراجعا في عدد الزيارات الى المتاحف مما ادى الى تراجع المداخيل من 10.8 ملايين دينار السنة الفارطة الى 1.6 مليون دينار سنة 2020 الى حدّ الآن …واعتبارا للمخاطر التي تهدد النسيج الاقتصادي والاجتماعي للقطاع الثقافي وسعيا لاتخاذ التدابير اللازمة لمجابهة الانعكاسات السلبية الحادّة لجائحة كورونا بادرت الوزارة بالاحاطة بالفنانين وبالمبدعين والمثقفين والمؤسسات والفضاءات الثقافية”.

وأشار الوزير الى أنّه تمّ اتخاذ مجموعة من الاجراءات قائلا “تقرر اسناد منح مساعدة ظرفية لفائدة عدد كبير من الفنانين والمبدعين والمتدخلين في القطاع الثقافي وقد انتفع بهذا الاجراء قرابة 3100 مستفيد بمبلغ جملي يقدر بـ1.7 مليوم دينار، كما تقرر احداث حساب اموال مشاركة استفاد منه 1585 منتفعا وقدرت القيمة الجملية للمبالغ المسندة لفائدة الاشخاص الطبيعيين حوالي 1.1 مليون دينار فيما بلغت المبالغ المتكفل بها للشركات 956 ألف دينار”.

وأضاف “تمّ التنسيق مع اللجنة العلمية لاعداد دليل اجراءات صحية للتوقي من فيروس كوفيد-19 بالمهرجانات والتظاهرات الثقافية والفنية وتمّ التنسيق مع اطراف معنية تحت اشراف السلط الجهوية لضمان مراقبة حسن تنفيذ بنود دليل الإجراءات …وبلغ عدد المهرجانات الصيفية التي تمّ التوافق جهويا على اقامتها هذه السنة 170 مهرجانا علما ان عددها ناهز 376 مهرجانا خلال السنة الفارطة”.

وقال الوزير ” تمت ايضا دعوة الفاعلين الثقافيين للاعتماد على التكنولوجيات الحديثة والمنصات الافتراضية وتنظيم عروض تُبث عبر الوسائط السمعية البصرية ورغم ما تمّ اتخاذه من اجراءات للحدّ من آثار الجائحة والتخفيف من وقعها ومع ارتفاع وتيرة تفشي الفيروس وانتشاره بصفة واسعة تفاقمت الازمة الاقتصادية والاجتماعية التي أضرت بالفاعلين والمتدخلين في هذا المجال وأصحاب المؤسسات والفضاءات الثقافية الخاصة مما استوجب اتخاذ اجراءات وتدابير اضافية”.

وتابع “تتمثل هذه الاجراءات في اعادة جدولة الديون المتخلدة بذمة الفنانين والمبدعين والمؤسسات الثقافية بعنوان انخراط في منظومة الضمان الاجتماعي وسيمكن هذا الاجراء من تخفيف الأعباء المالية المحمولة عليهم وسيتم وضع الاليات العملية لتنفيذ قرار بالتنسيق مع المصالح المختصة بوزارة الشؤون الاجتماعية والصندوق الوطني للضمان الاجتماعي. كما تم اقرار مضاعفات منحة الشيخوخة لفائدة الفنانين والمبدعين والمثقفين المشمولين بنظام التغطية الاجتماعية الخاصة بالقطاع الثقافي ولن تقل جراية الشيخوخة عن الاجر الادنى المهني المضمون وسيشمل ذلك عديد الفنانين والمبدعين ممن تقدموا في السن ويمرون بصعوبات صحية واجتماعية والخاضعين لنظام التغطية الاجتماعية للفنانين والمبدعين وبالاضافة الى ذلك تقرر تخصيص اعتمادات اضافية في نهاية هذه السنة لتغطية المساعدات الاجتماعية الضرفية  لتبلغ قيمة هذه الاعتمادات 6 ملايين دينار “.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


  • من نحن ؟
  • للإتصال بنا

اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING