الشارع المغاربي – يزن 21 طنا ويًمثل أخطر حمولة ساقطة من الفضاء : صاروخ صيني خارج عن السيطرة يعبر السماء التونسية في مناسبتين والثالثة منتصف هذه الليلة


يزن 21 طنا ويًمثل أخطر حمولة ساقطة من الفضاء : صاروخ صيني خارج عن السيطرة يعبر السماء التونسية في مناسبتين والثالثة منتصف هذه الليلة

قسم الأخبار

5 مايو، 2021

الشارع المغاربي: اعلنت الجمعية التونسية للفضاء اليوم الاربعاء 5 ماي 2021 ان الصاروخ الصيني الخارج عن السيطرة مر صباح اليوم بأمان فوق الاراضي التونسية للمرة الثانية في اقل من 5 ساعات وتحديدا فوق وسط وجنوب البلاد واتجه نحو ليبيا.

واشارت الجمعية الى ان الصاروخ الصيني لن يعبر السماء التونسية مجددا قبل منتصف هذه الليلة.

من جهته اكد أحمد الفاضل رئيس الجمعية خلال مداخلة له على اذاعة ifm ان الصاروخ مر في مناسبتين في أقل من 5 ساعات فوق التراب التونسي وتحديدا في الشمال الغربي ثم عاود الهبوط في الوسط في حدود السادسة والنصف صباحا ومن المنتظر أن يمر مرة ثالثة في حدود منتصف الليل على الجنوب ويعاود ذلك في حدود الواحدة أو الثانية فجرا فوق أقصى الشمال.

وشدد على ان كل العالم يعبر حاليا عن عدم مسؤولية الصين في الاستغلال السلمي للفضاء الخارجي مبرزا ان الصاروخ تكفل بايصال جزء من المحطة الفضائية مؤكدا ان الصاروخ كبير الحجم وان بعض الاجزاء منه ستسقط على الارض لافتا الى ان الصاروخ مازال لم يدخل الغلاف الجوي ولم يسقط خلافا لما يتم ترويجه.

من جهته اكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الامريكية (البنتاغون ) “مايك هاوارد” أنّ الجيش الأمريكي يتابع عن كثب مسار الصاروخ وتوّقع سقوط ما سيتبقى منه على الأرض بين يوميْ 8 و10 ماي الجاري في مكان غير محدد مستدركا بالقول “لكن البنتاغون لا يخفي تحفّظه على هذه التقديرات الزمنية لأن الصين قد تكون نشرت وزنا غير دقيق للصاروخ مما يجعل حساب مساره بدقة صعبا جدا”.
واشارت صحيفة “ذي إندبندنت” البريطانية الى أنّ طول الصاروخ الصيني”لونغ مارش 5ب” Long March 5B يبلغ 30 مترا ووزنه 21 طنا” لافتة الى ان ذلك يجعل منه أخطر حمولة ساقطة من الفضاء منذ عدّة عقود.
وتدور القطعة المتبقية من الصاروخ حول الأرض مرّة كل 90 دقيقة في مدار أرضي منخفض بين حوالي 170 و370 كيلومترا فوق سطح الأرض بسرعة 7 كيلومترات في الثانية وقد رصدته بعض الرادارات الأرضية وهو يتأرجح بشكل غير متحكم به”.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING