الشارع المغاربي – الدكتور المسعدي: تونس تعيش مرحلة غير مسبوقة لم تُسجلها أبدا منذ بداية الجائحة ..وقد نعجز عن إيواء أي مصاب بكورونا في الإنعاش لأكثر من 40 يوما
1000x300

الدكتور المسعدي: تونس تعيش مرحلة غير مسبوقة لم تُسجلها أبدا منذ بداية الجائحة ..وقد نعجز عن إيواء أي مصاب بكورونا في الإنعاش لأكثر من 40 يوما

قسم الأخبار

19 أبريل، 2021

الشارع المغاربي: أطلق الدكتور امان الله المسعدي عضو اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا اليوم الاثنين 19 أفريل 2021 صيحة فزع واصفا الوضع الوبائي بالخطير جدّا مشيرا الى أنّ المستشفيات تجاوزت طاقاتها البشرية والسريرية وأنّها بلغت تقريبا طاقات الاستيعاب القصوى مبرزا أنّ اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا ستعقد اليوم اجتماعا لتقديم اقتراحات جديدة لوزير الصحة فوزي مهدي وأنّ الأخير سيرفعها لرئاسة الحكومة.

وقال المسعدي خلال حضوره اليوم ببرنامج “الماتينال” على إذاعة “شمس أف م”: “تصاعد عدد الوافدين الذين يجب ايواؤهم بأسرة الانعاش والخضوع للتنفس الاصطناعي على المستشفيات بشكل يومي ينبه لخطورة كبيرة وللاسف الكثير من المواطنين لم يشعروا بهذا …يوم 13 افريل مثلا كان يوجد 446 مريضا في الانعاش وارتفع العدد يوم 14 افريل الى 450 وارتفع يوم 15 افريل 457 ويوم 16 افريل بلغ 460 …الارتفاع يومي وهذه الارقام تدل على ان الوضع الوبائي في حدّ ذاته خطير وخطير جدا”.

وأضاف “لهذا السبب نُطلق صيحة فزع ..ما نخاف منه اليوم هو امكانية انهيار المنظومة الصحية وعلى المواطنين الاستفاقة… لا توجد اية فئة من المجتمع مستهدفة والاجراءات الصحية المقررة تعتبر اقل من المأمول لأنّه لا يمكن لدولتنا القيام بأكثر من ذلك وامكاناتنا محدودة وبالتالي لا يجب ان نستهتر بالاجراءات..الهدف هو الحد من التجمعات لمكافحة تفشي الفيروس”.

وتابع “تونس تعيش مرحلة غير مسبوقة لم تُسجلها أبدا منذ بداية الجائحة… يمكن عدم قبول أي مصاب بكورونا في قسم الإنعاش لمدة تفوق 40 يوما وأغلب الذين يتم التكفل بهم في هذا القسم تكون نهايتهم الموت” مضيفا “لم تعد أقسام الإنعاش تقتصر فقط على الفئات العمرية التي تتجاوز الـ70 سنة وإنّما هناك مرضى بكورونا تتراوح أعمارهم بين 40 و45 سنة ويخضعون للإنعاش”.

وقال ” قد تبلغ مدة التكفل بالإنعاش 45 يوما وبالتالي طيلة هذه الفترة لا يمكن إيواء مرضى جدد”.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING