الشارع المغاربي – سامية عبّو: غضب قلب تونس على الغنوشي وراء تأجيل جلسة المحكمة الدستورية
1000x300

سامية عبّو: غضب قلب تونس على الغنوشي وراء تأجيل جلسة المحكمة الدستورية

قسم الأخبار

8 أبريل، 2021

الشارع المغاربي: اعتبرت ساميّة عبّو عضوة مكتب مجلس نواب الشعب والنائبة عن الكتلة الديمقراطية اليوم الخميس 8 أفريل 2021 أنّ الغاء جلسة اليوم لاستكمال انتخاب أعضاء المحكمة الدستورية غير قانوني، معتبرة أنّ تونس بلغت مرحلة اللاّدولة منتقدة خرق القوانين وخرق النظام الداخلي للبرلمان. وعبّرت عن اعتقادها بأنّ أعضاء قلب تونس غاضبون على رئيس البرلمان راشد الغنوشي في ما يتعلق بالطعن في قرار الافراج عن نبيل القروي، وبأنّه لهذه السبب تمّ تأجيل الجلسة العامة المزمع عقدها اليوم.

وقالت عبو خلال حضورها اليوم ببرنامج “ميدي شو” على اذاعة “موزاييك اف ام”: “قانونيا تتمّ دعوة مكتب المجلس وفق برنامج وجدول اعمال مُعين ومُحدد …من المفروض ان يتم اليوم عقد اجتماع قار ككل خميس والآن مرّت 3 أسابيع دون عقد هذا الاجتماع الدوري وهذا خرق للقانون…كان لنا اجتمع يوم امس وعندما ذهبنا وجدنا في جدول الاعمال نقطتين…تتعلق الاولى بمشروع قانون حول موضوع ردّ رئيس الجمهورية تنقيح مشروع قانون المحكمة الدستورية وتنظيم كيفية التعامل معه والثانية بالمشاريع الجاهزة للاحالة من اللجان الى الجلسة العامة ولتحديد تواريخ الجلسات العامة”.

وتابعت “بدأنا عقد الاجتماع والنصاب مكتمل …رئيس الديوان احمد المشرقي ارسل ورقة لسفيان طوبال فطلب الاخير نقطة نظام قال انها في علاقة بمشروع القانون لطلب الغاء جلسة اليوم …شكلا هذا مرفوض لأنّ اضافة نقاط نظام تكون في بداية الاجتماع وهذا خرق جسيم وقواعد العمل ليست لعبة حتى شكلا ..يجب ان يكون جدول الاعمال معلوما للجميع…خرقوا القانون ومرروا النقطة بالقوة”.

واضافت “قلب تونس وحركة النهضة وائتلاف الكرامة تمسكوا بتمرير هذه النقطة وهم يمثلون الاغلبية لتأجيل الجلسة التي كانت مبرمجة لليوم ” متسائلة ” لماذا تم الغاؤها ؟ قالوا ان ذلك في علاقة بمشروع قانون الأسبوع القادم وفي هذا استبلاه” متابعة “خلال جلسة أول أمس يوم قرار الطعن في الافراج عن رئيس قلب تونس نبيل القروي وهو قرار تابع لمحكمة التعقيب ولا دخل لمجلس نواب الشعب فيه بدأ أفراد قلب تونس في الانسحاب الى درجة انه كان لدينا مشروع اساسي للنظر وضعف النصاب وطلب رئيس الجلسة تأجيلها ليوم غد ولكن حتى خلال الجلسة الثانية انسحبوا … هم غاضبون على راشد الغنوشي “.

واعتبرت عبّو أنّه تمّ ارتهان مجلس نواب الشعب لخدمة مصالح خاصة مضيفة “ما يحدث في الكواليس هو ان الغنوشي وعدهم بخروج القروي معززا مكرما وهذا معلوم لدى الجميع وبالتالي عندما صدر قرار الطعن في خروجه عاقب اعضاء قلب تونس الغنوشي…هذا أمر مفضوح …هم يخرقون القوانين وهذه فضيحة”.

وقالت بخصوص خرق القوانين “سميرة الشواشي خلال جلسة عامة وانطلاق التصويت …احتسبت الاصوات ولمّا رأت أنّ القانون لن يمرّ بالتصويت ..قالت لنعيد الاحتساب…يستسهلون خرق النظام الداخلي والغنوشي متعوّد على التنظيمات السرية… لا يمكنه أن يكون رئيسا للبرلمان… وصلنا لمرحلة اللاّدولة..خرق دون حياء”.

وواصلت “لا علاقة لتأجيل انتخاب اعضاء المحكمة الدستورية بالتصعيد مع رئيس الجمهورية…نحن مع ارساء محكمة تضمن علوية الدستور لا خرقه ومسألة الثلاثة أخماس مقوبلة عندما يكون هناك مرشحون في مستوى الدولة ويحترمون انفسهم ” متابعة ” قلب تونس غضبان حتى يرضيوه لعقد الجلسة… للنهضة مرشحان…مرشح عنها ومرشح عن ائتلاف الكرامة الذي يُعدّ تابعا لالنهضة …مُرشحان لا يؤمنان بدولة القانون والمؤسسات وهذا خطير جدا وفي صورة تمّ اسقاط هذين المرشحين فإنّ النهضة ستخسر “.

وعن رد رئيس الجمهورية بخصوص مشروع تنقيح قانون المحكمة الدستورية ، قالت عبّو “تعليله هو تعليل قانوني وفق الفقرة 5 من الفصل 148 وسعيّد لا يُلام قانونا ..اللوم هو اننا في وضع متأزم ويجب ان نتفاهم وبالنسبة للمافيا التي تحكمنا فانّ سعيّد واقف امامها وقفة رجل دولة ولومي على الناس التي خرقت الدستور “.

وقالت عبو “رئيس البرلمان ومساعداه يتهكمون على رئيس الجمهورية وعلى رسالته… الحل يجب ان يكون سياسيا ….لومي على سعيد هو انه كان يمكن احالة هذا المشروع على الاستفتاء”.

وبخصوص التسريب الأخير لمايا القصوري، قالت عبو “لم أركّز كثيرا مع التسريب …قلقنا من التسريبات في هذه البلاد…اساليب قذرة ..علينا اصلاح بلادنا ..هذا افضل …لا شكّ أنّ هناك لوبيات تُنفذ وان البلاد غير محكومة بسلطة مستقلة وواضحة وما يحسب لسعيّد هو انّه ضد اللوبيات “.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING