الشارع المغاربي – سالم لبيض: أبصم على ما قال محمد الناصر..كانت هناك فكرة للانقلاب على الباجي قائد السبسي
1000x300

سالم لبيض: أبصم على ما قال محمد الناصر..كانت هناك فكرة للانقلاب على الباجي قائد السبسي

قسم الأخبار

28 مارس، 2021

الشارع المغاربي: أكّد النائب عن الكتلة الديمقراطية سالم لبيض صحّة ما جاء في شهادة محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب السابق  في كتابه “جمهوريتان .. تونس واحدة” حول ريبته من تجمع العديد من النواب يوم “الخميس الأسود” بالبرلمان وما ينمّ ذلك عن وجود فكرة للانقلاب على الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي ، لافتا الى أنّه كان شاهد عيان على ما حدث وإلى أنّه كان لحركة النهضة مخطط لعقد جلسة عامة وتنصيب عبد الفتاح مورو (النائب الأوّل لمحمد الناصر حينها ) رئيسا للبرلمان.

وقال لبيض في تصريح لصحيفة ” الشروق” الصادرة اليوم الأحد 28 مارس 2021: “في الواقع مع احترامي للسيد الناصر أنا أبصم على ما قال باعتباري كنت شاهد عيان في المجلس وكانت هناك فكرة انقلابية تؤكد الشغور في منصب رئاسة الجمهورية عند مرض السيد الباجي قائد السبسي وان يقع استبداله برئيس الحكومة في ذلك الوقت يوسف الشاهد”.

وأضاف ” هناك اتجاه ثان اشتغلت عليه حركة النهضة لان السيد محمد الناصر كان مريضا في ذلك الوقت ولا يمارس وظيفته في البرلمان وبالتالي كانت هناك محاولة لعقد جلسة عامة وتنصيب نائبه الاول السيد عبد الفتاح مورو رئيسا للبرلمان كخطوة اولى ليتولى في ما بعد ومن خلاله النهضة رئاسة الجمهورية”.

وتابع “لقد لعبنا في الكتلة الديمقراطية وعدد من الكتل الاخرى دورا محوريا في اجهاض هذا المخطط وبالتالي اؤكد ما قال السيد الناصر وان كنت انزه مورو عن المشاركة في ذلك البرنامج او المخطط”.

يُشار الى أنّ محمد الناصر كان قد شدّد في كتابه على ان مدير ديوانه اتصل به يوم 27 جوان 2019 وأنّه أعلمه بأنّه لاحظ تحركات غير عادية في صفوف النواب وتجمعا امام مكتب النائب الأول لرئيس البرلمان ، وانه في نفس الوقت تقريبا ابلغه وزير الدفاع الوطني انذاك عبد الكريم الزبيدي رسالة يطلب فيها منه العودة لمباشرة نشاطه في اقرب وقت ممكن كرئيس للبرلمان .

وأضاف الناصر أنّ عبد الكريم الزبيدي كان قد اكد له ان هدف نواب النهضة وتحيا تونس كان عقد جلسة عامة استثنائية خارقة للعادة لإقرار الشغور في منصب رئيس الجمهورية نتيجة وضعه الصحي وتعويضه برئيس الحكومة انذاك يوسف الشاهد استنادا الى الفصل 84 مذكرا بنصه.


اقرأ أيضا

الشارع المغاربي


اشترك في نشرتنا الإخبارية



© 2020 الشارع المغاربي. كل الحقوق محفوظة. بدعم من B&B ADVERTISING